حفل تدشين كتاب مختارات من القصة الأذربيجانية المعاصرة الصادرة في مصر

تم تنظيم حفل إشهار كتاب "مختارات من القصة الأذربيجانية المعاصرة" لدى المكتبة العلمية المركزية التابعة لأكاديمية العلوم الوطنية الأذربيجانية. ان الكتاب الصادر هو نتاج مشروع مشترك بين مركز الترجمة التابع لمجلس الوزراء الأذربيجاني والمركز القومي المصري للترجمة. ينبعي الذكر ان الكتاب المذكور الذي يقدم المشهد العام من الأدب الأذربيجاني إلى العالم العربي يحتوي على القصص لتسعة عشر كاتبا أذربيجانيا. تم ترجمته من قبل الملحق الثقافي لسفارة جمهورية مصر العربية في أذربيجان ومدير مركز مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية في عاصمة باكو الأذربيجانية الدكتور احمد سامي عبد الفتاح العايدي.    

حضر الحفل المثقفون الأذربيجانيون المعروفون، السفراء المعتمدون لدى أذربيجان وممثلو السلك الدبلوماسي.  

ألقت مديرة مركز الترجمة الاذربيجاني السيدة أفاق مسعود كلمة تحدثت فيها عن المشاريع الدولية التي أنجزها المركز وتوزيع نسخ المختارات الصادرة في مصر على الجامعات والمكتبات في عاصمة القاهرة المصرية وخطة المركز المتعلقة بنشر هذا الكتاب في البلدان الأخرى الناطقة باللغة العربية في عام مقبل. 

ثم خطب في الحفل سفير دولة فلسطين لدى جمهورية أذربيجان السيد ناصر عبد الكريم ونظيره المغربي السيد محمد عادل امبارش مشيران إلى أن الكتاب المذكور هو إصدار فريد من نوعه لترويج الأدب الأذربيجاني في العالم العربي متطرقان إلى أنه سيلعب دورا هاما في توسيع العلاقات الأدبية والثقافية بين مصر وأذربيجان. 

أكد السفير الفلسطيني ناصر عبد الكريم أن مثل هذه المبادرات تأثر إيجابيا على العلاقات الدبملوماسية بين البلدين مشددا بشكل خاص على جودة عالية لترجمة وتصميم الكتاب.    

قال السفير المغربي محمد عادل امبارش في خطابه ان هذا الكتاب الذي تم ترجمته إلى اللغة العربية  هو مصدر لا غنى عنه لأكثر من ثلاثمائة وثمانين مليون قارئ عربي ومستشرقي العالم في تعرفهم على الأدب الأذربيجاني على نحو أفضل وأوثق. وأعرب السفير المغربي عن شكره وإمتنانه العميق لمديرة مركز الترجمة الأذربيجاني أفاق مسعود على هذه المبادرة. وأعرب ايضا شكره لمدير مركز مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية  الدكتور احمد سامي عبد الفتاح العايدي على الترجمة الكاملة. وأضاف انه سيتم تقديم الكتاب للقراء في المملكة المغربية مع التعاون بين مركز الترجمة الأذربيني والسفارة المغربية في المستقبل القريب.

ثم ألقى بعض المشاركين كلمات تناولا أهمية الإصدار الأدبية والدولية وكان من بينهم إمامفردي حميدوف الأستاذ الدكتور للعلوم اللغوية، غولو ماهاراملي الأستاذ الدكتور للعلوم اللغوية بجامعة باكو الحكومية، نصرالله محمدوف الأستاذ الدكتور للعلوم اللغوية، ليلى إيمانوفا مديرة المكتبة العلمية المركزية التابعة لأكاديمية العلوم الوطنية الأذربيجانية.

رواق

مقالات أخرى