الشعر الأذربيجاني على صفحات المجلة الأدبية الشيلية

الشعر الأذربيجاني على صفحات المجلة الأدبية الشيلية

 

نشرت المجلة الشيلية الشهيرة "Aerea" Revista Hispanoamericana de Poesía" (مجلة الشعر السنوية الإسبانية الأمريكية) قصائد الشعراء الأذربيجانيين المعروفين مثل: قصيدة "صمد فورغون" بعنوان "أيها الشاعر ما أسرع أن تقدمتَ في السن" وقصيدة "ميكائيل مشفق" بعنوان "ليتها كانت تلك الحديقة مرة أخرى"، وقصيدة "محمد آراز" بعنوان "وداعا يا جبال"، وقدمت مع هذه القصائد معلومات مستفيضة عن إبداع هؤلاء الشعراء، وذلك في إطار مشروع مركز الترجمة الحكومي الأذربيجاني "الأدب الأذربيجاني في العالم الافتراضي".

وتتمتع هذه المجلة التي تُصدر منذ عام 2001م بجمهور واسع من القراء في إسبانيا وكولومبيا، وبالإضافة إلى ذلك يتم تدريسها في جامعات الولايات المتحدة ودول أخرى.

وتنشر هذه المجلة التي نشرت على صفحاتها قصائد الشعراء الأذربيجانيين باللغتين الأذربيجانية والإسبانية أعمال الكتاب والشعراء العالميين المشاهير أمثال: "مونيكا فيلاسكيس قوسمان" و"كارلوس أكواساكون" و"ليونيل الفارادو" و"لويس بينيتس" و"فيكتور كورال".

رئيس تحرير المجلة هو الشاعر الأرجنتيني الشهير "دانيال كالابريس".

 

http://www.aepoesia.com/p/inicio.html

 

مقالات أخرى

  • صدور كتاب "ليلي ومجنون" في ألمانيا صدور كتاب "ليلي ومجنون" في ألمانيا

    نُشرت قصيدة "ليلي ومجنون" للشاعر الأذربيجاني الكبير "نظامي كنجوي" في ألمانيا، وذلك بمناسبة إعلان عام 2021م "عام نظامي كنجوي" في أذربيجان.

  • "موسى كاظم آريجان" رئيس أتحاد الكتاب الأتراك: "إنما يكون الأدب أساسا لتنمية وحدتنا الثقافية" "موسى كاظم آريجان" رئيس أتحاد الكتاب الأتراك: "إنما يكون الأدب أساسا لتنمية وحدتنا الثقافية"

    بدى رئيس اتحاد الكتاب الأتراك "موسى كاظم آريجان" وجهات نظره حول المذكرة الموقعة بين مركز الترجمة الحكومي الأذربيجاني واتحاد الكتاب الأتراك مؤخرا في مقابلة مع الموقع الرسمي لاتحاد الكتاب الأتراك "www.tyb.org.tr"، وتحدث عن القضايا المتوخاة في مجال نشر وترويج الأدب لكلا البلدين الشقيقين في إطار مذكرة التعاون قائلا:

  • الشعر الأذربيجاني على بوابة أدبية روسية شهيرة الشعر الأذربيجاني على بوابة أدبية روسية شهيرة

    نشرت البوابة الأدبية الإلكترونية الروسية الشهيرة "45parallel.net" معلومات عن إبداع الشعراء الأذربيجانيين البارزين وبعض قصائدهم المترجمة إلى اللغة الروسية، مثل، قصيدتي "إلهامي"، و"كالنار وكالماء" لشاعر الشعب الأذربيجاني "محمد آراز" وقصائد "اعتراف"، و"كأن البحر إنسان"، و"ظهر النور في طريقي" للشاعر الأذربيجاني "علي آغا كورتشايلي"، وذلك في إطار مشروع مركز الترجمة الحكومي الأذربيجاني "الأدب الأذربيجاني في العالم الافتراضي".