فيديو حول "أراء ابنة ليف تولستوي حول فظائع الأرمن" باللغات الأجنبية

فيديو حول "أراء ابنة ليف تولستوي حول فظائع الأرمن" باللغات الأجنبية

 

 

أعد مركز الترجمة الحكومي  مقطع فيديو في "آراء ابنة ليف تولستوي حول فظائع الأرمن" التي شاهدتها "ألكسندرا تولستويا" ابنة الكاتب الروسي الشهير "ليف تولستوي" في مدينة "فان" التركية عام 1915م أثناء إرسالها إليها من خلال الصليب الأحمر. وقد أُرسل الفيديو الذي يُبث على شبكة الإنترنت الدولي باللغات الإنجليزية والروسية والتركية والفارسية والعربية والجورجية والفرنسية والأوكرانية والإسبانية والألمانية إلى سفارات الدول الأجنبية المعتمدة في أذربيجان، ووسائل الإعلام الرائدة في العالم.

 

آراء "ابنة ليف تولستوي" حول فظائع الأرمن

لقد ذاع صيت "ألكسندرا تولستويا" ابنة الكاتب الروسي الشهير "ليف تولستوي" بوصفها مؤلفة مبدعة للعديد من الأعمال الإبداعية والصحفية، بجانب أنها انشأت متحف "ياسنايا بوليانا" الشهير ومؤسسة "تولستوي".

تم في عام 1915م إرسال "ألكسندرا تولستويا" إلى مدينة "فان" التركية من خلال الصليب الأحمر كممثلة لروسية، حيث شهدت الفظائع التي ارتكبها المسلحون الأرمن ضد الأتراك وسجلت ما شاهدته في مذكراتها.

"مدينة فان التي سويت بالأرض... أشعل الأرمن النار في المنطقة التي يسكنها الأتراك في المدينة، ولأن المباني الطينية كانت تحترق بصعوبة، أحرقوها بشكل منفصل.

فرض الأتراك الحصار على القلعة الجبلية التي احتلها الأرمن. وقاتل الأرمن بوحشية من أجل الدفاع عن القلعة. وأما نساؤهم فانكبين على صنع القذائف ليل نهار، وألقينها على الأتراك. ورمين جثث الموتى في البحيرة.

***

دخلنا مبنى المدرسة الفارغ تماما... جثث ملوثة بلا روح مغطاة بالغبار على الأرض. إنهم أتراك... رجال ونساء وشيوخ وشباب وأطفال...

آهات الأطفال، وصراخهم، وهذيان...أيدي قذرة ونحيفة تُمد إلينا... النساء يطلبن المساعدة منا وهن يبكين ويتوسلن قائلات "سيدتي، سيدتي"!

وقعت عيناي على امرأة تركية منزوية في ناحية، وكانت ذراعيها معلقة بشكل غريب كأنها ميتة. كان يمكن سماع أنينها البطيء بالكاد...

قال السيد يارو الممثل الأمريكي للصليب الأحمر رداً على نظراتي الاستجوابية:

-         نزع الأرمن ذراعيها.

-         الأرمن؟ كنت متحيرة. لماذا عذبوا مثل هذه المرأة البسيطة؟ لكنني قرأت في الصحف أن الأتراك هم من ارتكبوا الفظائع، وذبحوا الأرمن. أنا لا أفهم شيئا.

قال:

-         شاهدنا في "فان" فظائع الأرمن التي شوهت اسم الإنسانية. إنهم يقطعون أثداء النساء، ويخلعون أيديهن وأذرعهن، ويكسرون أرجلهن. رأيت بأم عيني تلك الفظائع اللاإنسانية، والضحايا الأبرياء.

 

مقالات أخرى

  • "موسى كاظم آريجان" رئيس أتحاد الكتاب الأتراك: "إنما يكون الأدب أساسا لتنمية وحدتنا الثقافية" "موسى كاظم آريجان" رئيس أتحاد الكتاب الأتراك: "إنما يكون الأدب أساسا لتنمية وحدتنا الثقافية"

    بدى رئيس اتحاد الكتاب الأتراك "موسى كاظم آريجان" وجهات نظره حول المذكرة الموقعة بين مركز الترجمة الحكومي الأذربيجاني واتحاد الكتاب الأتراك مؤخرا في مقابلة مع الموقع الرسمي لاتحاد الكتاب الأتراك "www.tyb.org.tr"، وتحدث عن القضايا المتوخاة في مجال نشر وترويج الأدب لكلا البلدين الشقيقين في إطار مذكرة التعاون قائلا:

  • الشعر الأذربيجاني على بوابة أدبية روسية شهيرة الشعر الأذربيجاني على بوابة أدبية روسية شهيرة

    نشرت البوابة الأدبية الإلكترونية الروسية الشهيرة "45parallel.net" معلومات عن إبداع الشعراء الأذربيجانيين البارزين وبعض قصائدهم المترجمة إلى اللغة الروسية، مثل، قصيدتي "إلهامي"، و"كالنار وكالماء" لشاعر الشعب الأذربيجاني "محمد آراز" وقصائد "اعتراف"، و"كأن البحر إنسان"، و"ظهر النور في طريقي" للشاعر الأذربيجاني "علي آغا كورتشايلي"، وذلك في إطار مشروع مركز الترجمة الحكومي الأذربيجاني "الأدب الأذربيجاني في العالم الافتراضي".


  • فيدل كولوما: "إقامة التبادل الأدبي عبر الإنترنت من أهم المهام التي تقف أمامنا" فيدل كولوما: "إقامة التبادل الأدبي عبر الإنترنت من أهم المهام التي تقف أمامنا"

    قام السيد "فيدل كولوما" القائم بالأعمال لجمهورية تشيلي في أذربيجان بزيارة مركز الترجمة الحكومي الأذربيجاني.